آخر الأخبار
أسعار العملات
الدولار الأمريكي  1.3602 د‫.‬ل   الجنيه الاسترليني  1.8148 د‫.‬ل   اليورو  1.6127 د‫.‬ل   الدولار الكندي  1.0427 د‫.‬ل   الدولار الاسترالي  0.9962 د‫.‬ل   الفرنك السويسري  1.4925 د‫.‬ل   الكرونر السويدي  0.1579 د‫.‬ل   الكرونر النرويجي  0.1511 د‫.‬ل   الكرونر الدنمركي  0.2166 د‫.‬ل   الين الياباني  1.3 د‫.‬ل   الريال السعودي  0.3627 د‫.‬ل   الدرهم الاماراتي  0.3703 د‫.‬ل   الدينار التونسي  0.4964 د‫.‬ل   الدينار الجزائري  0.106 د‫.‬ل   الدرهم المغربي  0.1492 د‫.‬ل   اوقية موريتانية  0.38 د‫.‬ل   فرنك افريقي  0.0025 د‫.‬ل   الروبل الروسي  0.179 د‫.‬ل   الليرة التركية  0.1713 د‫.‬ل   الايوان الصيني  0.2066 د‫.‬ل  

السفارة الأمريكية ترحب باتفاق الاطراف الليبية على استئناف انتاج وتصدير النفط

مصارف - الولايات المتحدة

عبرت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا عن ارتياحها بما وصفته  بما يبدو أنه إتفاق ليبي سيادي لتمكين المؤسسة الوطنية للنفط من استئناف عملها الحيوي وغير السياسي.

السفارة وفي بيان عبر منصتها الرسمية، تابعه قناة مصارف، ذكرت أن المراسلات المتبادلة مع المشير حفتر قائد القوات المسلحة العربية الليبية، كذلك النقاشات الأخيرة مع مجموعة واسعة من القادة الليبيين، حيث شدد السفير على ثقة الولايات المتحدة في المؤسسة الوطنية للنفط ودعمها لنموذج مالي من شأنه أن يشكل ضمانة موثوقة بأنّ ايرادات النفط والغاز ستتم إدارتها بشفافية والحفاظ عليها لصالح الشعب الليبي.

كما ذكر بيان السفارة أن القوات المسلحة نقلت إلى الحكومة الأمريكية الالتزام الشخصي للمشير حفتر بالسماح بإعادة فتح قطاع الطاقة بالكامل في موعد أقصاه 12 سبتمبر.

 كما دعا رئيس الوزراء السراج ورئيس مجلس النواب صالح في 21 أغسطس إلى الاستئناف الكامل لعمليات المؤسسة الوطنية للنفط مع إدارة شفافة للإيرادات.

ورحبت السفارة بما يبدو أنه إجماع ليبي على أن الوقت قد حان لإعادة فتح قطاع الطاقة، في الوقت الذي يعاني فيه الليبيين من أزمة حادة في قطاع الكهرباء نابعة من الإغلاق القسري لإنتاج النفط والغاز، ويواجهون جائحة كورونا، وكذلك التهديد الذي يشكله المرتزقة الأجانب والجماعات المسلحة في البنية التحتية للطاقة الحيوية، يعدّ التنفيذ الفوري لهذه الالتزامات أمرًا حيويًا لتعزيز رفاهية الشعب الليبي.

وتقدّم السفارة دعمها الكامل للأطراف الليبية في سعيها للعمل معًا لتحقيق حل ليبي سيادي لقطاع الطاقة ينبع بشكل راسخ من المصلحة الفضلى للشعب الليبي.