آخر الأخبار
أسعار العملات
الدولار الأمريكي  1.3651 د‫.‬ل   الجنيه الاسترليني  1.7745 د‫.‬ل   اليورو  1.6192 د‫.‬ل   الدولار الكندي  1.0432 د‫.‬ل   الدولار الاسترالي  0.9676 د‫.‬ل   الفرنك السويسري  1.5093 د‫.‬ل   الكرونر السويدي  0.1568 د‫.‬ل   الكرونر النرويجي  0.1482 د‫.‬ل   الكرونر الدنمركي  0.2176 د‫.‬ل   الين الياباني  1.3 د‫.‬ل   الريال السعودي  0.364 د‫.‬ل   الدرهم الاماراتي  0.3717 د‫.‬ل   الدينار التونسي  0.4972 د‫.‬ل   الدينار الجزائري  0.106 د‫.‬ل   الدرهم المغربي  0.1493 د‫.‬ل   اوقية موريتانية  0.38 د‫.‬ل   فرنك افريقي  0.0025 د‫.‬ل   الروبل الروسي  0.177 د‫.‬ل   الليرة التركية  0.1739 د‫.‬ل   الايوان الصيني  0.2054 د‫.‬ل  

الفيتوري: قرار مؤسسة النفط بإبقاء حالة القوة القاهرة على ميناءيْ السدرة ورأس لانوف هو قرار سياسي من “صنع الله”

مصارف - بنغازي 

قال الخبير الاقتصادي "عطية الفيتوري” إن قرار المؤسسة الوطنية للنفط بإبقاء حالة القوة القاهرة على ميناءيْ السدرة ورأس لانوف هو "قرار سياسي من رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله الذي يفترض أن يبتعد عن مثل هذه الأشياء”، وفق قوله، طالما أن الجهة التي أغلقت الموانيء سمحت بإعادة التصدير من هذه الموانيء طبقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في الأيام القليلة الماضية.

وأضاف "الفيتوري” في تدوينه له على الفيس بوك  أن "جميع الموانيء والحقول النفطية الآن آمنة ولا أدري لماذا المؤسسة الوطنية للنفط قسمت الموانيء إلى موانيء آمنة وأخرى غير آمنة”، مشيرا إلى اعتقاده بأن المؤسسة ستكون لديها مشكلة مع الشركات التي تصدر من هذه الموانيء باعتبار أن هذه الموانيء رفع عنها الحظر من العمل وهي الآن آمنة وتستطيع المؤسسة تصدير الكميات التي ترغب في تصديرها منها بشكل آمن.

وتابع بالقول: "أعتقد أنه لا حجة للمؤسسة الوطنية للنفط باستمرار حالة القوة القاهرة على ميناءي السدرة ورأس لانوف، وهذا يخالف كل الأعراف المتعارف عليها، حيث يفترض أن يكون هناك أسباب مقنعة لفرض القوة القاهرة وهذا أمر غير موجود، والمؤسسة موقفها ضعيف جدا حيال ذلك وسيكون عليها ضغط دولي لرفع حالة القوة القاهرة”.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعلنت في بيان لها أمس السبت عن رفع حالة القوة القاهرة واستئناف الانتاج والصادرات من الحقول والمواني الآمنة، وإبقاء حالة القوة القاهرة على الحقول والمواني النفطية التي تأكد تواجد عناصر بها من "عصابات الفاغنر والجماعات المسلحة الاخرى” التي تعرقل أنشطة وعمليات المؤسسة الوطنية للنفط، بحسب البيان.