آخر الأخبار
أسعار العملات
الجنيه الاسترليني  1.8298 د‫.‬ل   اليورو  1.5442 د‫.‬ل   الدولار الامريكي  1.4155 د‫.‬ل   الدولار الكندي  1.0609 د‫.‬ل   الدولار الاسترالي  0.9269 د‫.‬ل   الفرنك السويسري  1.4542 د‫.‬ل   الكرونر السويدي  0.1455 د‫.‬ل   الكرونر النرويجي  0.1504 د‫.‬ل   الكرونر الدنمركي  0.2067 د‫.‬ل   الين الياباني  1.29 د‫.‬ل   الريال السعودي  0.3772 د‫.‬ل   الدرهم الاماراتي  0.3854 د‫.‬ل   الدينار التونسي  0.493 د‫.‬ل   الدينار الجزائري  0.117 د‫.‬ل   الدرهم المغربي  0.1465 د‫.‬ل   اوقية موريتانية  0.4 د‫.‬ل   فرنك افريقي  0.23 د‫.‬ل   الروبل الروسي  0.215 د‫.‬ل   الليرة التركية  0.2296 د‫.‬ل   الايوان الصيني  0.2017 د‫.‬ل  

ليست فقط رياضة.. بورصة يوفنتوس تدلل على عظمة كرة القدم بعد الريمونتادا الكبيرة

ليست فقط رياضة.. بورصة يوفنتوس تدلل على عظمة كرة القدم بعد الريمونتادا الكبيرة

قناة_مصارف

بعد الريمونتادا الكبيرة التي قام بها يوفنتوس على حساب أتلتيكو مدريد في إياب ربع نهائي دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، بالفوز بثلاثية دون رد بعد أن كان خاسراً في الذهاب بهدفين نظيفين، صعد إلى ربع نهائي المسابقة بهذه النتيجة- سجلت أسعار أسهم يوفنتوس ارتفاعاً بنسبة 20.52%، في مستهل تعاملات الأربعاء 13 مارس/آذار 2019، ببورصة ميلانو الإيطالية، لتثبت كرة القدم عظمتها وأنها ليست رياضة فقط، وتقتصر على إسعاد الشعوب، بل تؤثر في كل النواحي، ومنها الجانب الاقتصادي.

وارتفعت أسهم النادي الإيطالي بمقدار 1.474 يورو، لتسجل بذلك أكبر صعود لها، منذ يناير/كانون الثاني 2019. كما نجحت الأسهم في تعويض تراجعها بنسبة 13%، بعد مباراة الذهاب، التي فاز بها أتلتيكو مدريد (2/0).

كما أن رأس المال السوقي ليوفنتوس ارتفع بنسبة 35%، خلال الأيام الأولى لشهر يوليو/تموز 2019، بعدما ترددت شائعات عن اقتراب انضمام كريستيانو رونالدو إلى الفريق، وهو ما تم بالفعل في العاشر من الشهر ذاته.


وقدَّم النجم البرتغالي مباراة كبيرة، أثبت بها قيمته الكبيرة في بطولته المحببة دوريس أبطال أوروبا ، بعدما قاد فريقه يوفنتوس للفوز أمام ضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثية دون رد، سجلها جميعها بمفرده «هاتريك»، ليصعد باليوفي إلى ربع نهائي البطولة بمجموع المباراتين «3-2» في ريمونتادا كبيرة، بعدما خسروا في الذهاب بهدفين دون رد.

في حين شرح فيديريكو بيرنارديسكي أسباب تلك العودة العظيمة لفريقه، قائلاً: «الفريق بأكمله كان غير عادي في كل شيء، وضمن ذلك الإيمانُ والشخصية، والأمر كان عبارة عن إيمان في أنفسنا، وهو ما نحتاجه، أن نؤمن بأننا نستطيع فعل ذلك».

وأضاف: «ليس جيداً أن تحصل على صفعة على الوجه، والأمر كان أسهل لو بدأنا اللقاء دون هزيمة الذهاب 2-0، لكننا كنا نؤمن دائماً على مدار الأسابيع الثلاثة الأخيرة، على الرغم من كل شيء، لقد عملنا معاً، وفي كل يومٍ الإيمان ينمو داخل الفريق، في النهاية، هذا ما حدث».

كما مثلت تلك المباراة التي حملت الرقم 500 للمدافع المخضرم جورجيو كيليني نجم يوفنتوس مع الفريق، ذكرى سعيدة للغاية له ولفريقه، إذ صادفت ريمونتادا عظيمة أمام أتلتيكو مدريد صعد بها إلى ربع نهائي المسابقة بمجموع المباراتين «3-2».